تقارير [ĻİỒÑЅ] صناع العدالة ضد [STF] فرسان الشهادة

    • Void prey wrote:

      لله الامر من قبل و من بعد اللهم اعوذ بك من الكذب و النفاق و اهدنا الشرف و الامانه ابد الابدين يا رب
      فكرتني بمسيلة الكذاب لما حب يعمل فيها صادق هههههههههههههههه


      يعني المحضور ما ينفعش تنهبه؟؟ لا لا لا انته مشكلتك سودا واكثر من مجرد ردح بـ500 دولار

      انته حتى اساسيات اللعبه مش عارفها وجي تعمل فيها محارب وعايز تكسب الحرب وتلكلك في في المنتدى وخلاص
    • السلام عليكم
      قرر قائد فرسان الشهادة في خطابه المنكسر، أن يمضي في معركته الخاسرة حتى الرمق الأخير في الحرب ضد صناع العدالة بعيداً عن مساحات النزاهه والشرف في الحرب واستخدامه التعددات التي قد تمنحه وجماعته بعض المكاسب والامتيازات الحربية التي تتضاءل فرصها مع كل انكسار عسكري تحصده قواته على الأرض.
      Astolof ظهر في كلمة مشتته ولا يوجد بين سطوره اي تركيز ، وعلى مايبدو انه كان يكتبها وهو شاحباً ومتوتراً، يحاول استعطاف واستجداء الجميع من التحالفات الصديقة والغير صديقة أيضاً، عقب الانتصار الكاسح الذي حققته قوات صناع العدالة المشتركة، التي وصلت إلى مشارف مدنهم ووسط عكر دارهم .
      لم يحدث أن ظهر زعيم فرسان الشهادة المدعوم من تحالفات همها الاستفاده من الدهب من قبل بتلك الحالة من التوتر الذي تجلى بوضوح مع الكم الهائل من التناقض الذي حملته عباراته، وحالة الهلع الشديد الذي اكتسى ملامحه دون القدرة على إخفائها.


      Astolof الذي أعلن، فيما يشبه النعي في خطابه، أن سقوط المدن الاستراتيجية فعلياً من قبضته لأسباب وصفها هو بـ"الموضوعية"، لا تعني نهاية المعركة، عاد ليتناقض مع نفسه ويقول: "إن ماحدث ليس سوى اختراق التعددات التابعه لتحالف صناع العداله لمناطق سيطرة فرسان الشهادة وسيتم تدميرها سريعاً ".

      وكان لافتاً التغير الواضح في مفردات الخطاب التي خلت من لهجة التهديد والوعيد والتحدي، وظهرت محملة بعبارات الاستجداء والمغالطات والانكسار النفسي والإحباط، الذي بات يحاصره في ظل تساقط المدن التابعه لهم وفرار مقاتليه من الجبهات.
      و لم يكن تكرار عبارة "التعددات هي من تخوض معركة مرة بعد مرة ، سوى محاولة بائسة لاستفزاز مشاعر اعضاء تحالفه المهزومين وحثهم على الصمود وتعزيز جبهات قتاله بتعددات لاحد لها تابعه له ولاعضاء تحالفه ، كما يرى الجميع .
      حالة الارتباك والضغط النفسي الذي يعاني منه سواء على الصعيد الشخصي أو على مستوى الخسائر العسكرية لجماعته تتبدى بشكل ممل في تكراره لمصطلحات يحاول من خلالها استجداء الآخرين لخوض معركته الشخصية، والتسويق لها بأنها معركة كرامة لكل ا لمشاركين معه ضد عدو لا يراه إلا هو في مخيلته .
      هناك تطورا انعكاسيا في كلمة Astolof، وهو العودة لخطاب المظلومية والأخطاء الاملائيه ورفض الذل والضيم ووكسر الملل ، عوضاً عن لغة التعالي والأكاذيب التي كان يوهم بها المغررين من أتباعه، رغم أن جميعها تصب في بوتقة الإيغال وخسائر دهب وجيش واستمرار الحرب عبر خرافة الجهاد المقدس لكسر الملل والحرب بطريقه نزيهه وهو بعيد كل البعد عن ماينادي به هو واتباعه ".
      وعلاوة على سعيه التعيس في تسويق نفسه كمنقذ بمعركة لا تخصه هو ولكنها ببساطة "مؤامرة ضد صناع العداله لغزو العالم بافكار بعيده كل البعد عن الحقيقة وراء حربه ضد صناع العداله وهو الحسد والغيرة والكره الدفين "، فيما هو ليس سوى منقذ عالم دينيسوس من الملل والرتابه وانقاذ التحالفات الاخرى هو واتباعه الذين طالبهم بالاطمئنان وأكد لهم بأنه واتباعه سيكونون إلى جانبهم في تلك المعركة التي اخترعها للتو.
      وقال: "المهم في هذه المعركة التماسك والتجنيد وانشاء تعددات "؛ لزيادة الجنرالات والدهب .
      وكرس Astolof كلمته لاستجداء للتحالفات الاخرى دون تضمينها أي رسائل واضحه وصريحه للداخل او الخارج، على نحو يؤكد خلو قاموسه من لغة النزاهه والشرف في الحرب ، إلا أنه بدا فاشلاً ومتناقضاً حينما حاول تقمص شخصية الواعظ لعالم دينسوس باتهام اسياده صناع العداله بانهم سوف يسيطرون على العالم وايقاع الظلم والاكراه والتجبر والنهب والسلب للتحالفات الاخرى موضحا ان هذا كله ينصب في دائرة واحده وهو انه غيور على مصالح التحالفات وامدادهم بالدهب والجيش وتبعه من هم اعداء لتحالف صناع العدالة مكرهين ومرغمين على طاعه سيدهم وامداده بالجنرالات والدهب والمناصب الوهمية .
      وسوف ينقلب السحر على الساحر عما قريب ان شاء الله وتنكشف الاقنعه وتنقلب التحالفات التي تمده بالمساعدات وتعدداتهم عليه اولا وعلى اتباعه ثانيا واعلان هزيمته هو واتباعه شر هزيمة .

      كانت معاكم قسوة

      على نفسها جنت براقش
      على قدر أهل العزم تأتي العزائم ... وتأتي على قدر الكرام المكارم

      :sniper: :missilelauncher: :dotK: :balai:
    • السلام عليكم
      معلش بعد الخطاب الطويل ده زي ماحضرتك قلت ومفهمتش حاجه ؟؟؟؟ (مش حاقلك علم في المتبلم يصبح ناسي ) م تشغلش دماغك بحجات اكبر منه

      كانت معاكم قسوة

      على نفسها جنت براقش
      على قدر أهل العزم تأتي العزائم ... وتأتي على قدر الكرام المكارم

      :sniper: :missilelauncher: :dotK: :balai:
    • هههه و الله انت مكبره الموضوع و تاعبه نفسك عالفاضي يعني الموضوع لو فيه تصفيه نيه و تقبل اكتر من كده كان زمانها حرب ممتعه بدل الكلام الملوش عازه هههههههه و الله انت نكته
      مساكم الله بالخير جميعا