مثبت .............[مكتبة اسلامية].............

    • صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

      السؤال


      ما صفة صلاة النبي صلى الله عليه و سلم؟ مع توضيح الركن والسنة والمكروه.
      أفيدوني أفادكم الله.









      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فقد سبقت صفة الصلاة مفصلة في الفتويين رقم:
      8249، 6188.
      وأما أركان الصلاة فهي:
      1- النية.
      2- تكبيرة الإحرام.
      3- القيام في الفرض.
      4- قراءة الفاتحة في كل ركعة.
      5- الركوع.
      6- القيام من الركوع.
      7- السجود.
      8- الجلوس بين السجدتين.
      9- الطمأنينة في الجميع.
      01- الجلوس للتشهد الأخير.
      11- التشهد الأخير.
      21- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الأخير.
      31- التسليم.
      41- الترتيب بين الجميع.

      وما عدا هذه الأركان فهو قسمان:
      الأول: واجبات.
      الثاني: سنن.
      وهذا التقسيم مذهب الحنفية والحنابلة، وبينهم اختلاف في تحديد الواجبات والسنن، ونحن نذكر ما ذهب إليه الحنابلة لأنه الأقوى دليلاً عندنا.
      فالواجبات هي:
      1- تكبيرات الانتقال في محلها، ومحلها ما بين بدء الانتقال وانتهائه.
      2- التسميع: وهو قول: سمع الله لمن حمده عند الرفع من الركوع، وهو واجب على الإمام والمنفرد دون المأموم.
      3- التحميد: وهو قول: ربنا ولك الحمد بعد الرفع من الركوع، وهو واجب على الإمام والمأموم والمنفرد.
      4- التسبيح في الركوع، وهو قول: سبحان ربي العظيم.
      5- التسبيح في السجود، وهو قول: سبحان ربي الأعلى.
      6- قول: ربي اغفر لي. في الجلوس بين السجدتين.
      7- التشهد الأول والجلوس له.

      فهذه هي واجبات الصلاة، والفرق بين الركن والواجب في الصلاة أن الركن إذا تركه المصلي سهواً أو نسياناً ثم ذكر، فيجب عليه أن يأتي به، ويسجد للسهو.
      وأما الواجب، فلا يجب عليه الإتيان به إذا تجاوز محله، ويجبره سجود السهو.
      وأما سنن الصلاة فهي ما عدا الأركان والواجبات المذكورة، وهي كثيرة يطول ذكرها وتفصيلها، فنذكر ما تيسر منها:
      1- رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام، وعند الركوع، وعند الرفع منه، وعند القيام إلى الركعة الثالثة.
      2- وضع اليد اليمنى على اليسرى في القيام.
      3- دعاء الاستفتاح والاستعاذة بعد تكبيرة الإحرام.
      4- قراءة شيء من القرآن بعد الفاتحة في الركعتين الأوليين.
      5- التأمين عند الانتهاء من قراءة الفاتحة للإمام والمأموم والمنفرد جهراً في الصلاة الجهرية وسراً في الصلاة السرية 6- الزيادة على تسبيحة واحدة في الركوع والسجود 7- لاعتماد على الركبتين عند القيام.

      وأما مكروهات الصلاة فكثيرة أيضاً منها: 1- السدل، وأقرب الأقوال للصواب في تعريفه: هو أن يطرح المصلي ثوباً على كتفيه، ولا يرد أحد طرفيه على الكتف الأخرى.
      2- اشتمال الصماء، وهي: أن يتجلل الرجل بثوبه، ولا يرفع منه جانباً، ويدخل يديه من داخل فيركع ويسجد وهو كذلك، وإنما قيل لها صماء، لأنه يسد على يديه ورجليه المنافذ كلها كالصخرة الصماء التي ليس فيها خرق ولا صدع.
      3- التلثم: وهو تغطية الفم بثوب ونحوه.
      4- كف الشعر والثوب، أي ضمهما وجمعهما احترازاً من الانتشار أو التراب.
      5- التشبه بالكفار، كوضع اليدين على الخاصرة، أو شد الوسط كالزنار، ونحو ذلك.
      6- التشبه بالحيوان، كإقعاء الكلب في جلوس التشهد وهو: إلصاق الأليتين بالأرض، ونصب الساقين، ووضع اليدين على الأرض. وانبساط الكلب في السجود وهو: أن يلصق ذراعيه بالأرض وهو ساجد، وكالتفات الثعلب عند السلام، ونحو ذلك.
      7- الحركة القليلة لغير حاجة، ومن ذلك الالتفات بالوجه أو العبث باليد في الثوب، أو اللحية، ونحو ذلك.
      8- إلصاق البطن بالفخذين حال السجود.
      9- الصلاة في ثوب أو مكان مُلهٍ، وغير ذلك.
      والله أعلم.
    • كلمه لاخواننا واخواتنا الاعضاء المنتديات

      السؤال




      ياشيخ أرجو منك كلمه لإخواننا وأخواتنا الأعضاء بالمنتديات الذين يشاركون بالمنتدى الإسلامي
      بغير احتساب الأجر ولا نشر سنة نبينا عليه الصلاة والسلام بل على العكس ياشيخ يكذبون على النبي بالأحاديث غير الصحيحه ولك هذا فقط من أجل تكثير المشاركه ورفع الرصيد بالمنتدى بغير تدقيق أو بحث عن صحة الأحاديث .
      ياشيخ بعض الأعضاء مافيه من الوقاحه ما الله به عليم يدخل المنتدى الإسلامي ويضع مشاركه وينصح وهو أساسا ناقله من منتدى ثان وبتوقيعه أوصورة الرمزية صورة فنان أومطرب ولا بعضهم تمادى ووضع صور نساء عاريات وقلة الأدب والحياء أن تأتي عضوة فتاة وتضع توقيعها امرأة يحضنها رجل ؟
      أفيدونا جزاكم الله خير بعلمكم بآيات القرآن وبأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام .









      الإجابــة








      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

      فما ذكرته عن بعض الإخوان من كونهم يشاركون في المنتديات الإسلامية من غير احتساب الأجر ولا نشر سنة نبينا عليه الصلاة والسلام ، وإنما من أجل تكثير المشاركة ورفع الرصيد بالمنتدى ، وأن بعضهم تكون صورته الرمزية صورة فنان أو مطرب ، وأن منهم من تمادى به ذلك إلى أن وضع صور نساء عاريات ، وأنه قد توقع فتاة عضو في المنتدى بما هو صورة فتاة ويحضنها رجل ... إلى غير ذلك من الصور البشعة التي ذكرتها ، كلها أمور تدل بوضوح على أن المنتديات المذكورة ليست منتديات إسلامية ، وإنما هي منتديات شيطانية .

      وأبشع من ذلك كله ما ذكرته من أنهم يكذبون على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد ورد في الحديث الشريف : من كذب على َّ فليتبوأ مقعده من النار . رواه البخاري .

      وعليه فننصح هؤلاء الإخوان بترك ما هم عليه من الانحراف ، وبالتوبة إلى الله تعالى ، وليتذكروا قول الله تعلى : وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة: 2 } وقوله تعالى : لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ {النحل: 25 } وقول النبي صلى الله عليه وسلم : من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً . رواه مسلم .

      وليعلموا أنهم في الحال التي هم عليها متبعون خطوات الشيطان ، وقد حذر الله من ذلك بقوله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ {النور: 21 }

      ونسأل الله تعالى أن يهدي شباب المسلمين وشيوخهم ، ويأخذ بنواصيهم إلى صراطه المستقيم ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

      والله أعلم .
    • العاب الأنترنت...رؤية واقعية وشرعية

      السؤال


      السلام عليكم
      ما هو حكم فتح مواقع الألعاب على النت؟
      هل هي من الفتن والشهوات التى يجب الابتعاد عنها؟









      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

      فنحب أن نبين في هذا الجواب هدي الإسلام في اللعب بما يبين مقاصده، فنقول وبالله ‏التوفيق.‏
      خلق الله الإنسان لعبادته سبحانه، وجعل خلقه مزيجاً من ثقلة اللحم، وشفافية الروح، ‏وركب فيه خصائص تجعل من دوامه على حال واحدة من المحال، فهو في حركة دائمة ‏وتنقل بين النشاط والكسل، والجد واللعب، والطاعة وضدها… والموفق من كان في ‏نشاطه في طاعة الله، وفي قوته وضعفه ممسكاً عما حرم الله. ومن رحمته وحكمته أن هيأ ‏للإنسان من المباح ما يدفع به آثار السآمة والملل بعد الجد والعمل عن طريق الترفيه واللهو ‏المباح. وبذلك نعلم أن اللعب واللهو في إطاره الصحيح حاجة نفسية قبل أن تكون شأن ‏الفارغين، وبدهي أن تكون في الصغير ألصق منها بالكبير، لذلك لم يهمل الإسلام ‏بشموليته في تنظيم الحياة هذا الجانب الهام، وإنما تسامى به، إذا جعل منه خادماً للفرائض ‏ومعيناً عليها. وفي السنة الجم الغفير مما يدل على ذلك ويحث عليه منها:‏
      قوله صلى الله عليه وسلم: " لا سبق إلا في خف أو نصل أو حافر" رواه أحمد والترمذي ‏وأبو داود والنسائي. وصححه ابن القطان وابن دقيق العيد. والنفي هنا لبيان الأفضل ‏والأكمل، لا أن غيره من أنواع السباق لا يجوز كالسباق بالأقدام، "إذ سابق النبي صلى ‏الله عليه وسلم زوجه عائشة رضي الله عنها" رواه البخاري.‏
      ومنها: وقوفه صلى الله عليه وسلم أمام الحبشة وهم يلعبون بالحراب. رواه البخاري ‏وكذلك غناء الجواري في يوم العيد بحضرته صلى الله عليه وسلم. رواه البخاري أيضاً. كل ‏ذلك يدلنا على مبلغ اعتناء الشارع بهذه الحاجة النفيسة، وكيف وظفها في خدمة غايات ‏شرعية، كبناء الأجسام، والتدريب على آلات الحرب والقتال.‏
      ولا يعني ذلك أن غير تلك السبل من اللعب والترفيه لا تجوز، بل الذي نعنيه من وراء ‏ذلك هو أن يسمو المسلم بهذا الجانب من حياته، فيجعل منه مذكراً ومعيناً على طاعة الله ‏سبحانه وبذلك تصطبغ حياة المسلم عامة بالعبودية لله رب العالمين.‏
      أما الترفيه باللعب على الإنترنت مع أننا لا نحرمه إذا كان منضبطاً بضوابط الشرع بأن ‏كان لا يشتمل على محرم ولا يشغل عن واجب فهو مباح، لكنه لا يحقق مقصود الشارع ‏في ممارسة اللعب، مع ما يخاف منه على الطفل خاصة من أن يدخل إليه من الإنترنت ذاته ‏من مفاسد خلقية وصحية، وإدمان نظر، مما يحمله على الإخلال بالواجبات، وغيرها من ‏الأضرار التي لا تخفى على أحد. ‏
      والله أعلم. ‏

    • الاستخدام السيء للقنوات الفضائية ومسؤولية الزوج

      السؤال





      عندي جهاز دش، ولقد قمت بتشفير معظم القنوات فيه ما عدا بعض القنوات الإخبارية والأخرى التي يغلب عليها الطابع الديني واحتفظت لنفسي فقط بكود إزالة التشفير، المشكلة أن زوجتي رغم أنها على قدر طيب من التدين إلا أنها ترى أن في ذلك إنتقاصا من كرامتها وحريتها وأن المفروض أن أزيل تشفير القنوات أو اعلمها بالكود بحجة أن كل إنسان مكلف وهو مسؤول عن أفعاله، رغم أنني قمت بذلك بسبب أنها تتابع أحياناً المسلسلات وربما الأفلام، وخوفي من الله وكذا من منطلق " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" هو الذي جعلني أقوم بهذا التشفير، الرجاء إفادتي وبخاصة إذا أدى هذا الموضوع إلى شقاق بيني وبين زوجتي، مع العلم بأن والدتها ستقوم بزيارتنا قريباً وقد تمكث عندنا فترة وهي من هواة مشاهدة المسلسلات بكثرة، وهل يكون علي إثم بسبب مشاهدة الأخرين للمسلسلات والأفلام في بيتي؟ وجزاكم الله خيراً.










      الإجابــة








      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

      فقد سبق أن بينا كيف يستفاد من القنوات الفضائية، وواجب أرباب الأسر إزاء هذه القنوات، وراجع فتوانا رقم: 14366.
      وقد بين الله مسؤولية الزوج عن زوجته وأولاده. قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ {التحريم:6}، وفي الحديث الشريف: كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته. متفق عليه.
      وعليه، فلا يجوز لك أن تزيل تشفير القنوات أو تعلم زوجتك الكود، طالما أنك تعلم أنها ستستخدمها فيما لا يحل، وقدوم والدة الزوجة لا يحل محرماً، وعليك أن ترضي زوجتك ووالدتها بالأشياء المباحة، وتعتذر لهما عن استعمال الجهاز في المسلسلات والأفلام التي لا يجوز مشاهدتها، وتقنعهما بأن مراعاة حدود الله أولى لكل منهما.
      وإذا مكنتهما مما تريدان، فاعلم أنك آثم من جهة أن الجهاز جهازك وأنت المتسبب في مجيئه للبيت، ومن جهة أن البيت بيتك وأن الأهل أهلك، ولم تحل بينهم وبين الحرام.
      والله أعلم.
    • يارب ارحمنا يارب ارحمنا يارب اغفرلنا

      السؤال


      هل العادة السرية حرام ؟ وما السبيل لإيقافها؟






      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

      فاستعمال العادة السرية، وهي الاستمناء باليد أو بغير ذلك موجب للغسل، وهو محرم بالكتاب والسنة والنظر الصحيح. قال الله جل وعلا (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) [المؤمنون: 5، 7]. فالاستمناء باليد من الاعتداء المذكور في الآية، فهو داخل فيما وراء ذلك. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه. فلم يجعل له من سبيل إلا التزوج أو الصوم. وأما النظر الصحيح فإنه يترتب على هذا الفعل مضار كثيرة ذكرها أهل الطب، منها ما يعود على البدن، ومنها ما يعود على الغريزة الجنسية نفسها وعلى الفكر والتدبير كذلك. والذي ننصحك به أن تكثر من الصوم، كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن تكثر من الطاعات والأذكار، وأن تبتعد عن المثيرات والمهيجات كالصور والأفلام الجنسية والأغاني، وأن تشتغل بما يملأ عليك وقتك من مطالعة أو تجارة أو أي مهنة نافعة مباحة. وأن تلتزم رفقة طيبة صالحة، تقضي معهم أكثر قدر ممكن من الوقت، لأن الخلوة من أعظم الأسباب المهيجة للتفكير وما يترتب عليه، والله أعلم.
    • وصية النبي بأهل مصر ثابتة

      السؤال




      هل أوصى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بنصارى مصر وهو على فراش الموت؟








      الإجابــة








      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

      فإنا لم نعثر بعد البحث على وصية للنبي صلى الله عليه وسلم بنصارى مصر وهو على فراش الموت، ولكنه ثبتت عنه الوصية بأهل مصر في الحديث: إنكم ستفتحون أرضاً يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيراً فإن لهم ذمة ورحما. رواه مسلم.

      وفي رواية أنه قال: إذا فتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيراً فإن لهم ذمة ورحما. رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي والألباني.

      وقد علل التوصية في هاتين الروايتين بالرحم والذمة لا بالنصرانية، وقد فسر أهل العلم الذمة والرحم في شأن أهل مصر بكون هاجر أم إسماعيل قبطية، وأن مارية أم إبراهيم ولد النبي صلى الله عليه وسلم قبطية.

      والله أعلم.

      المشاركة تم تعديلها 1 الوقت, مؤخرا بواسطة _A_ ().

    • خلود المسلم العاصي في النار خلود مستعار

      السؤال


      هل يرى أهل السنة والجماعة تخليد آكل الربا بعدما جاءته الموعظة في النار؟ ماذا عن الكاسيات العاريات؟ وماذا عن تارك الصلاة؟






      الإجابــة




      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فإن آكل الربا والمرأة المتبرجة وتارك الصلاة غير الجاحد لها، كل هؤلاء من أهل الكبائر الذين إذا ماتوا على التوحيد، ولم يتوبوا من ذنوبهم قبل الغرغرة أو طلوع الشمس من مغربها، فإنهم لن يخلدوا في النار لو أنهم دخوها، وقد يعذبون بقدر ذنوبهم إذا لم يتجاوز الله عنهم، وهذه عقيدة أهل السنة والجماعة، وليست لهم عقيدة سواها.
      وأما قول الله تعالى: فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة:275].
      فليس فيها ما يخالف ما قررناه لأنها في من استحلّ الربا وقال ما نهاه الله عنه في صدر الآية: إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبا [البقرة:275]، ولا شك أن قائل هذا الكلام إن كان عالماً بما يقول فإنه معترض على الله في شرعه وحكمه ومعقب عليه في أمره ونهيه وهذا كافر، ويخلد في النار، وإنما المسأله في المسلم الذي يقر أن الربا حرام ولكنه يفعله ضعفاً وشهوة فهذا عاصٍ، وإن مات بلا توبة فأمره إلى الله.
      ورحم الله ابن عطية حيث قال في تفسيره للآية: إن قدَّرنا الآية في كافر فالخلود خلود تأبيد حقيقي، وإن لحظناها في مسلم عاصٍ فهذا خلود مستعار على معنى المبالغة، كما تقول العرب ملكٌ خالدُ، عبارة عن دوام ما لا يبقى على التأبيد الحقيقي. انتهى.
      والله أعلم.
    • الفروق بين الطلاق والخلع والفسخ

      السؤال





      ما الفرق بين الطلاق والخلع والفسخ من حيث الآثار المترتبة على كل منها؟








      الإجابــة









      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

      فقال الشربيني في مغني المحتاج في تعريف الطلاق: هو لغة حل القيد والإطلاق، ومنه ناقة طالق أي مرسلة بلا قيد، وشرعا حل عقد النكاح بلفظ الطلاق ونحوه.

      وقال في تعريف الخلع في مغني المحتاج: وهو -أي الخلع- في الشرع فرقة بين الزوجين بعوض مقصود راجع لجهة الزوج (بلفظ طلاق أو خلع).

      وفي الموسوعة الكويتية: الفسخ في اللغة: النقض والإزالة، وفي الاصطلاح: حل رابطة العقد، وبه تنهدم آثار العقد وأحكامه التي نشأت عنه، وبهذا يقارب الطلاق، إلا أنه يخالفه في أن الفسخ نقض للعقد المنشئ لهذه الآثار، أما الطلاق فلا ينقض العقد، ولكن ينهي آثاره فقط.

      وجاء في الموسوعة أيضاً: الصلة بين الفسخ والطلاق: أن الفسخ مقارب للطلاق إلا أنه يخالفه في أن الفسخ نقض للعقد، أما الطلاق فلا ينقض العقد، ولكن ينهي آثاره فقط.

      وعلى القول بأن الخلع طلاق بائن -أي غير رجعي- وليس فسخاً فيكون الفرق بينه وبين الطلاق الرجعي أن الرجل في الطلاق الرجعي أحق بزوجته، وأنها ترثه إن مات في العدة، وأنه إن طلقها لحقها الطلاق بخلاف المختلعة فليس زوجها أحق بها ولا يلحقها طلاق، ولا ترث منه إن مات في العدة إلى غير ذلك مما هو مذكور في المطولات وليس هذا موطن ذكرها.

      ومن الفرق بين الطلاق والفسخ أن الفسخ، لو حدث قبل الدخول فلا مهر، ولو وقع الطلاق قبل الدخول فلها نصف المهر.

      والله أعلم.
    • المنجمون كذابون ولو صدقوا

      السؤال





      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كذب المنجمون ولو صدقوا) نعرف أن هناك علم التنجيم والنجوم وإن من صدقه وعمل على أساسه لم تقبل له صلاة أربعين يوما كما قال الرسول الكريم في من أتى عرافا, وإن من الناس من يصدق التنجيم بالكواكب والنجوم مما يرتب أوضاعا انهدامية للأسرة والمجتمع ورغم أني لا أصدق ذلك أمرا من رسول الله إلا أنني وجدت فيه حقائق (بغض النظر عن الأمور الغيبية فهي أمور حدثت في الماضي كيوم الميلاد وطبيعة الشخصية المكونة للفرد) فما قول الإسلام في ذلك؟ وإن تحققت بعض الأشياء في أناس فهل ندعو الله أن يغير حدثا مستقبليا ينطبق على نفسي مثلا بشيء فيه خير ؟أم هذا يعد ليس من حقي فهي أمور كتبت في القدر من قبل الله عز وجل؟ وما تفسير الأمور الغيبية التي تتحقق في بعض الأحيان وهي أمور عامة على حسب تاريخ ميلاد الشخص في علم النجوم؟
      والله أسأل أن يهدينا إلى ما فيه خير وصلاح لنا وللمسلمين.





      الإجابــة








      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

      فإن ما ذكره السائل من التنجيم الذي يسمى علم الفلك الاستدلالي، ويقوم المنجم بالاستدلال على الحوادث الأرضية بالأحوال الفلكية، والتمزيج بين القوى الفلكية والقوابل الأرضية وهم يصدقون ويكذبون وهو محرم بالنص والإجماع. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من اقتبس شعبة من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر، زاد ما زاد. رواه أبو داود عن ابن عباس. وقال الإمام النووي في شرح مسلم: الكهانة في العرب ثلاثة أضراب.. الثالث: المنجمون، وهذا الضرب يخلق الله تعالى فيه لبعض الناس قوة ما، لكن الكذب فيه أغلب، ومن هذا الفن العرافة وصاحبها عراف وهو الذي يستدل على الأمور بأسباب ومقدمات يدعي معرفتها.. وهذه الأضراب كلها تسمى كهانة، وقد أكذبهم كلهم الشرع، ونهى عن تصديقهم وإتيانهم. اهـ. بتصرف.
      وقد سبق تفصيل ذلك في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 55006، 58734، 59672.
      أما تحقق بعض الأمور الغيبية فقد يكون عن طريق الجن الذي يسترق السمع؛ كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 1850، 17507 أو عن طريق التخرص والتخمين، أو عن طريق ما ذكرناه من الاستدلال بالنجوم والمقدمات التي يدعي الكهنة معرفتها، والواجب على المسلم عدم تصديقهم أو الركون إليهم، وإن صدقوا في بعض الأحيان، كما قال عن الشيطان: صدقك وهو كذوب. رواه البخاري.أما الدعاء برفع البلاء أو رد القدر فثابت. وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية : : 18306، 1044، 35295، 54532 ، بدون


      ، ولكن بدون الركون والتعلق بكلام هذا الكاهن أو تصديقه.
      والله أعلم.

      المشاركة تم تعديلها 3 الوقتs, مؤخرا بواسطة _A_ ().

    • قدر البلاء يدفعه قدر الدعاء

      السؤال


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
      سؤالي هو هل إذا أحس العبد أنه سيقع له شيء ما من قضاء الله وقدره أو بالأحرى قد وقع عليه شيء من هذا القضاء والقدر فهل بدعاء هذا العبد يرد الله عز وجل عنه ما كان سيقع وأرجو أن تنصحني بما يفتح الله سبحانه وتعالى عليك فيما يتعلق بهذا الموضوع لرد ما سيقع علي مما أنا متخوفه منه وللعلم فأنا ملتزمة وأحاول جاهدة إرضاء الله عز وجل ورسوله . أرجو ثم أرجو من الله الاهتمام باستفساري بالسرعة الممكنة لأنني تعبت جدا وأريد منكم أهل الخير والتقوى المزيد من الاطمئنان والعلم فيما يتعلق بهذا الموضوع
      وأرجو من الله لكم التوفيق والسداد وأن يلهمكم الجواب الذي يرضي وجهه الكريم والله المستعان .
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته







      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فإن الإيمان بقدر الله وقضائه واجب بل هو الركن السادس من أركان الإيمان، قال الله تعالى:إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ [القمر:49].
      وفي صحيح مسلم عن عمر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في إجابته عن الإيمان: أن تؤمن بالله، وملائكته وكتبه ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره.
      والدعاء من قدر الله تعالى، فإذا أصاب العبد ما يكرهه أو خشي ما يصيبه فمن السنة أن يدعو الله تعالى أن يرفع عنه البلاء ويصرف عنه شر ما يخشاه. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يرد القدر إلا بالدعاء. رواه أحمد والترمذي بإسناد حسن.
      وهذا لا يعني التعارض بين القدر والدعاء ولاتغيير القدر، فإن الدعاء مقدر كما سبق، ولكن المراد أن ما في أيدي الملائكة من الصحف قد يتغير، فمن أوشك أن ينزل به البلاء فدعا الله، صرف عنه ذلك.
      والعبد لايدري ما كتب له، ولذلك ينبغي أن لا يتهاون في الدعاء قبل نزول البلاء أو بعده.
      روى الحاكم عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وإن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة. والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع.
      وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو في أوقات الشدة الأزمات ويسأل الله تعالى أن يرفع البلاء، فعن عائشة رضي الله عنها كما في صحيح مسلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو للمريض ويقول: اللهم رب الناس، أذهب الباس واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما.
      ولا ينبغي للمسلم أن يستسلم ويترك الأسباب بحجة أن هذا قدره، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: اعملوا فكل ميسر لما خلق له، فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى، وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى.
      وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان.
      فعلى المسلم أن يتسبب ويتعالج ويسترقي .....وكل ذلك من قدر الله تعالى وقضائه وإذا أصابه بعد ذلك ما يكره فليقل: قدر الله وما شاء فعل، كما أرشده الرسول صلى الله عليه وسلم. وسيجد بردها على قلبه إن كان صادقاً.
      ونصيحتنا لأختنا السائلة ألا تتأسف على ما مضى، فإن لو تفتح عمل الشيطان كما تقدم.
      والله أعلم.
    • كتيبات ميسرة وشاملة عن كيفية الحج والعمرة

      السؤال


      السلام عليكم نويت الحج لهذا العام ولا أعرف ما كيفية وأركان ومناسك الحج، وأريد أن أعرف بالتفصيل كيفية أداء الحج من الإحرام وكل شيء عنه حتى أؤديه على أكمل وجه دون نقصان؟ وجزاكم الله كل خير.






      الإجابــة




      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فقد تقدمت أجوبة عن أركان الحج وواجباته وشروطه ومحظورات الإحرام وغيرها، فنحيلك عليها، وهي في الفتاوى ذات الأرقام التالية:
      14398، 3616، 13794.
      أما كيفية الحج والعمرة والزيارة، فنحيلك فيها إلى بعض الرسائل المختصرة الميسرة الشاملة فاقرأها، ومنها:
      1- الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة للعلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله-، وهو كتاب متوافر، ويمكن طلبه من مركز الدعوة والإرشاد بدولة قطر، ويوزع عادة على الحجاج في منفذ سلوى البري.
      2- الحجة المبرورة بالشرح والصورة، للشيخ محمد قطب القصاص، وتوزعه الخطوط الجوية القطرية، ويمكن طلبه من قسم التوجيه بوزارة الأوقاف في قطر، أو من مؤلفه بإدارة المساجد.
      ونسأل الله أن يوفقك لأداء الحج والعمرة ولسائر الأعمال الصالحة.
      والله أعلم.
    • صفات نساء أهل الجنة

      السؤال


      أرجو أن تعطوني بعض المعلومات عن نساء الجنة مما ورد في الكتاب والحديث؟






      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فقد جاء وصف نساء الجنة في آيات وأحاديث كثيرة، فمن ذلك قوله تعالى: ( ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون ) [البقرة: 25] والمطهرة هي التي طهرت من الحيض، والبول، والنفاس، والغائط والمخاط والبصاق، وكل قذر وكل أذى يكون من نساء الدنيا، وطهر مع ذلك باطنها من الأخلاق السيئة والصفات المذمومة، وطهر لسانها من الفحش والبذاء، وطهر طرفها من أن تطمح به إلى غير زوجها، وطهرت أثوابها من أن يعرض لها دنس أو وسخ.
      قال عبد الله بن مسعود، وعبد الله بن عباس رضي الله عنهما: (مطهرة :( لا يحضن ولا يحدثن، ولا يتنخمن.
      وقال تعالى: ( كذلك وزوجناهم بحور عين ) [الدخان: 54 ] والحور: جمع حَوراء، وهي المرأة الشابة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين. قال زيد بن أسلم: (الحوراء ) التي يحار فيها الطرف، و(عين ) حسان الأعين.
      وقال تعالى: ( فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان فبأي آلاء ربكما تكذبان. كأنهن الياقوت والمرجان) [الرحمن 56-58] قال الإمام ابن القيم: والمفسرون كلهم على أن المعنى: قصرن طرفهن على أزواجهن فلا يطمحن إلى غيرهم.
      ومعنى ( لم يطمثهن ) أي: لم يمسسهن، أي ولم يجامعهن أحد، فهن أبكار. وأما قوله: ( كأنهن الياقوت والمرجان ) فقد قال الحسن وعامة المفسرين: أراد صفاء الياقوت في بياض المرجان، شبههن في صفاء اللون وبياضه بالياقوت والمرجان نقله ابن القيم عنهم.
      كما قال الله في وصف نساء الجنة ( إنا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً عرباً أتراباً لأصحاب اليمين ) [الواقعة: 35-38] وقوله (عرباً) جمع عروب، وهن الحسناوات المتحببات إلى أزواجهن. فجمع سبحانه وتعالى بين حسن صورتها وحسن عشرتها، وهذا غاية ما يطلب من النساء، وبه تكمل لذة الرجل بهن. وقوله (أترابا) أي: مستويات على سن واحد بنات ثلاث وثلاثين سنة.
      وقد روى الإمام البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة إلى الأرض لملأت ما بينهما ريحاً، ولأضاءت ما بينهما، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها" وعن الإمام أحمد في مسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "للرجل من أهل الجنة زوجتان من الحور العين، على كل واحدة سبعون حلة يرى مخ ساقها من وراء الثياب". وقد وصف الله أهل الجنة بأنهم في شغل، قال تعالى: ( إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون. هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون. لهم فيها فاكهة ولهم ما يدعون " [يسن :55-57] قال ابن مسعود رضي الله عنه: شغلهم افتضاض العذارى .
      فما أعظم هذا النعيم وما أحسنه . والآيات والأحاديث في وصف الحور العين كثيرة ومن أراد الاستزادة يمكنه الرجوع إلى كتب التفسير والحديث، والكتب المؤلفة في وصف الجنة مثل كتاب: حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح لابن القيم رحمه الله.
      نسأل الله تعالى أن يبلغنا إياها بمنه ورحمته، وأن يوفقنا لعمل صالح يكون وسيلة لديه.
      والله أعلم.

      المشاركة تم تعديلها 1 الوقت, مؤخرا بواسطة _A_ ().

    • أعلى مراتب عقوق الوالدين

      السؤال


      ماحكم هجران البنت لأمها بسبب رفضها مقاطعة بقية أخواتها لخلاف بينهما على الرغم من غلطها في حقهم . وكيف ينظر الشرع لأذيتها لأمها بتصرفاتها؟






      الإجابــة





      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

      فإن حق الوالدين هو آكد الحقوق بعد حق الله تعالى، وحقهما يكون في البر والطاعة والاحترام والإكرام والإنفاق عليهما إن احتاجا ورعايتهما والقيام بشأنهما، وإنما كان حقهما بعد حق الله مباشرة، لأنهما السبب في الوجود بعد الله عز وجل، ولأنهما بذلا في سبيل تربية الولد من الجهد ولقيا في ذلك من المشقة مالا يعلمه إلا الله، فلهذا قال جلا وعلا:وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا [النساء:36]. وقال تعالى:وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا [الإسراء:23].
      وهذا حق تنادي به الفطرة ويوجبه العرفان بالجميل، ويتأكد ذلك في حق الأم فهي التي قاست من آلام الحمل والوضع والإرضاع والتربية... ما قاست، ولهذا قال الله تعالى:وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً [الأحقاف:15].
      وفي الصحيحين عن أبي هريرة : أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال: أمك، قال : ثم من ؟ قال : أمك، قال:ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من ؟ قال: أبوك.
      وجعل النبي صلى الله عليه وسلم عقوق الوالدين من أكبر الكبائر بل جعل مرتبته بعد الشرك بالله تعالى، ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ ثلاثا، قالوا: بلى يارسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وكان متكئاً فجلس - فقال : ألا وقول الزور وشهادة الزور، فمازال يكررها حتى قلنا: ليته سكت. ، ولا شك أن هجر الأم ومقاطعتها يمثل أعلى مراتب العقوق، لذلك فهو أمر محرم تحريماً مغلظاً، وكذلك لا يجوز لهذه البنت أيضاً أن تقاطع أخواتها وتهجرهم، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلا ث ليال، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام. متفق عليه.
      بل تجب عليها صلتهن كما يجب عليهن ذلك لها، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "إِنّ اللّهَ خَلَقَ الْخَلْقَ. حَتّىَ إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتِ الرّحِمُ فَقَالَتْ: هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ مِنَ الْقَطِيعَةِ. قَالَ: نَعَمْ. أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟ قَالَتْ: بَلَىَ. قَالَ: فَذَاكِ لَكِ".
      ثُمّ قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "اقْرَأُوا إِنْ شِئْتُمْ: فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطّعُوا أَرْحَامَكُمْ. أُولَئِكَ الّذِينَ لَعَنَهُمُ اللّهُ فَأَصَمّهُمْ وَأَعْمَىَ أَبْصَارَهُمْ. أَفَلاَ يَتَدَبّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلىَ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا [محمد:32-33]. متفق عليه
      والخلاصة : أنه لا يجوز لهذه البنت مقاطعة أمها بحال من الأحوال، فهذا من العقوق الذي حرمه الله تعالى، كما يجب عليها أن تصل أخواتها، ونصيحتنا لها هي أن تتقي الله تعالى وتبادر بالتوبة والتواصل مع أمها وأخواتها وتكون هي البادئة حتى تنال الخيرية "وخيرهما الذي يبدأ بالسلام".
      والله أعلم.
    • اخي العزيز امل المشاركة باي موضوع ياغالي Vampire-Nato

      وصايا سيدنا جبريل لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام




      وصايا جبريل
      روى الحاكم في مستدركه عن سهل ابن سعد الساعدي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فانك ميت و أحبب من شئت فانك مفارقه و اعمل ما شئت فانك مجزي به وعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغنائه عن الناس ) حديث حسن
      ايه الاخوة والأخوات كم نحن بحاجة للتفكر بهذه الوصايا الخمس التي يوصي بها جبريل عليه السلام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
      الوصية الأولى : عش ما شئت فانك ميت
      نعم عش ما شئت من السنين هل يكفيك يا عبد الله ثمانون سنه هل تكفيك تسعون سنه هل يكفيك مائة سنه ، هذا إذا بلغت ايه العبد هذا السن والأمر ليس بيدك لأن الله يقول جل جلاله : { ولكل أمة اجل فإذا جاء أجلهم لا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون } فسبحان من انفرد بالقهر والبقاء وكتب على الخلق الفناء
      فجدير بمن كان الموت مصرعه والتراب مضجعه والقبر مقره والقيامة موعده والجنة أو النار داره جدر به أن يعلم أن عيشه في الحياة الدنيا لا قيمة له إلا أن كان يتجهز فيها للآخرة ، فيا من غره ماله أو غره شبابه او غرته صحته ودنياه نقول لك : عش ما شئت فانك ميت .
      { قل إن الموت الذي تفرون منه فانه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون }

      الوصية الثانية : و أحبب من شئت فانك مفارقه
      إن كل محبة في الحياة الدنيا لابد وان يأتي يوم وتنقطع بل إن كثير من علاقات المحبة والصداقة ستصير عداوة يوم القيامة إلا ما كان منها لله وفي الله يقول الله تعالى : { الأخلاء يوم إذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين }
      هنيئا لمن احب القرآن و هنيئا لمن احب المساجد وتعلق قلبه بها وهنيئا لمن احب مجالس الذكر فان هذه النوع من المحبة ستكون نافعا لصاحبها في الدنيا والآخرة .

      الوصية الثالثة : و اعمل ما شئت فانك مجزي به
      ونقول لمن يستهين بالمعاصي اعمل ما شئت فانك مجزي به ليس عليك رقيب من الناس إنما الرقيب هو الله
      ونقول لمن نذر نفسه لنشر الفساد في الأرض ، اعمل ما شئت فانك مجزي به
      ونقول لمن يحارب الدين و أهله ولمن يسوئه إنكار المنكر والدعوة إلى الله ، اعمل ما شئت فانك مجزي به
      ونقول لمن سخر قلمه أو لسانه ليضل الناس أو يلبس عليهم الحقائق نقول له اعمل ما شئت فانك مجزي به

      وكذلك نقول لمن قضوا أوقاتهم بالعبادة أو في الدعوة إلى الله وتعليم الناس الخير ولمن نذروا أنفسهم للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولمن أبانوا للناس طريق الحق وزيف الباطل نقولهم اعمل ما شئت فانك مجزي به والله ليس بظلام للعبيد
      قال تعالى : { ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وان كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفا بنا حاسبين }

      الوصية الرابعة : وعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل
      انظروا يا عباد الله كيف أن قيام الليل شرف للمؤمن ثم قارنوا بين مفهوم الشرف عند بعض الناس اليوم ومفهم الشرف في هذا الحديث ، أليس هناك من المسلمين من يسمي العلاقات المحرمة بين الرجال والنساء علاقات شريفة فصار ومع الأسف هناك غناء شريف وحب شريف ورقص شريف وتعر شريف ، وهناك طائفة من الناس ضنوا الشرف يكون بالنسب ولو كان العمل فاسدا حابطا فهائلا يقول لهم النبي صلى الله عليه وسلم {من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه }

      الوصية الخامسة : وعزه استغنائه عن الناس
      نعم ايه الاخوة إن عز المؤمن أن يستغني عن الناس ، إن اعظم نعمة بعد نعمة الأيمان أن يستغني المسلم عما في أيدي الناس وان يأكل بعرق جبينه والايكون عالة على غيره . واعلموا ايه الاخوة أن من اعظم ما يعين المسلم على الاستغناء عن الخلق أن يقوى صلته بالخالق الخلق
    • الحمد لله رب العالمين، أحمده سبحانه حمداً يليق بجلاله وعظمته وقدرته وعظيم سلطانه، الحمد لله الذي أوجب الصيام في رمضان على عباده، والصلاة والسلام على من سن القيام في رمضان لأصحابه واتباعه.. أما بعد:

      فإني أحمد الله إليكم أن بلغنا رمضان لهذا العام، ولا يخفى على كل مسلم ما لرمضان من مكانة في القلوب، كيف لا وهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، شهر كله هبات وعطايا ومنن من الحق سبحانه وتعالى، وسنتطرق إلى الخصائص التي اختص بها هذا الشهر عن سواه من الشهور.

      خصائص شهر رمضان


      1- من خصائص شهر رمضان: أن الله تبارك وتعالى أنزل فيه القرآن، قال تعالى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ [البقرة:185]، وهو دستور هذه الأمة، وهو الكتاب المبين، والصراط المستقيم، فيه وعد ووعيد وتخويف وتهديد، وهو الهدى لمن تمسك به واعتصم، وهو النور المبين، نور لمن عمل به، لمن أحل حلاله، وحرم حرامه، وهو الفاصل بين الحق والباطل، وهو الجد ليس بالهزل، فعلينا جميعاً معشر المسلمين العناية بكتاب الله تعالى قراءةً، وحفظاً، وتفسيراً، وتدبراً، وعملاً وتطبيقاً.

      2- ومن خصائص شهر رمضان: تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار، وتصفد مردة الشياطين وعصاتهم، فلا يصلون ولا يخلصون إلى ما كانوا يخلصون إليه من قبل، قال : { إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين }، وفي رواية: { إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة } [البخاري].

      3- ومن خصائص شهر رمضان: تضاعف فيه الحسنات.

      4- ومن خصائص شهر رمضان: أن من فطر فيه صائماً فله مثل أجر الصائم من غير أن ينقص من أجر الصائم شيئاً، قال : { من فطر صائماً فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء } [حسن صحيح رواه الترمذي وغيره].

      5- ومن خصائص شهر رمضان: أن فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وهي الليلة المباركة التي يكتب الله تعالى فيها ما سيكون خلال السنة، فمن حرم أجرها فقد حرم خيراً كثير، قال : { فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم } [أحمد والنسائي وهو صحيح]. ومن قامها إيمانا واحتسابا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، قال : { من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } [متفق عليه]، وقال : { من قامها إبتغاءها، ثم وقعت له، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر } [أحمد]. فياله من عمل قليل وأجره كثير وعظيم عند من بيده خزائن السموات والأرض، فلله الحمد والمنة.

      6- ومن خصائص شهر رمضان: كثرة نزول الملائكة، قال تعالى: تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا [القدر:4].

      7- ومن خصائص شهر رمضان: فيه أكلة السحور التي هي ميزة صيامنا عن صيام الأمم السابقة، وفيها خير عظيم كما أخبر بذلك المصطفى حيث قال: { فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر } [مسلم]، وقال عليه الصلاة والسلام: { تسحروا فإن في السحور بركة } [متفق عليه].

      8- ومن خصائص شهر رمضان: وقعت فيه غزوة بدر الكبرى، وهي الغزوة التي تنزلت فيها الملائكة للقتال مع المؤمنين، فكان النصر المبين، حليف المؤمنين، واندحر بذلك المشركين، فلا إله إلا الله ذو القوة المتين.

      9- ومن خصائص شهر رمضان: كان فيه فتح مكة شرفها الله تعالى، وهو الفتح الذي منه إنبثق نور الإسلام شرقاً وغرباً، ونصر الله رسوله حيث دخل الناس في دين الله أفواجا، وقضى رسول الله على الوثنية والشرك الكائن في مكة المكرمة فأصبحت دار إسلام، وتمت بعده الفتوحات الإسلامية في كل مكان.

      10- ومن خصائص شهر رمضان: أن العمرة فيه تعدل حجة مع النبي ، ففي الصحيحين قال عليه الصلاة والسلام: { عمرة في رمضان تعدل حجة } أو قال { حجة معي }.

      11- ومن خصائص شهر رمضان: أنه سبب من أسباب تكفير الذنوب والخطايا، قال : { الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان الى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر } [مسلم].

      12- ومن خصائص شهر رمضان: أن فيه صلاة التراويح، حيث يجتمع لها المسلمون رجالاً ونساءً في بيوت الله تعالى لأداء هذه الصلاة، ولا يجتمعون في غير شهر رمضان لأدائها.

      13- ومن خصائص شهر رمضان: أن الأعمال فيه تضاعف عن غيره، فلما سئل أي الصدقة أفضل قال: { صدقة في رمضان } [الترمذي والبيهقي].

      14- ومن خصائص شهر رمضان: أن الناس أجود ما يكونون في رمضان، وهذا واقع ملموس لنجده الآن، ففي الصحيحين عن بن عباس رضي الله عنهما قال: { كان النبي أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان.. }.

      15- ومن خصائص شهر رمضان: أنه ركن من أركان الاسلام، ولا يتم إسلام المرء إلا به، فمن جحد وجوبه فهو كافر، قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [البقرة:183]، وقال : { بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت الحرام } [متفق عليه].

      16- ومن خصائص شهر رمضان: كثرة الخير وأهل الخير، واقبال الناس على المساجد جماعات وفرادى، مما لا نجده في غير هذا الشهر العظيم المبارك، وياله من أسف وحسرة وندامة أن نجد الإقبال الشديد على بيوت الله تعالى في رمضان أما في غير رمضان فإلى الله المشتكى. فبئس القوم الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان.

      فشهر هذه خصائصه وهذه هباته وعطاياه، ينبغي علينا معاشر المسلمين إستغلال فرصه وإستثمار أوقاته فيما يعود علينا بالنفع العميم من الرب العليم الحليم، فلا بد لنا من واجبات نحو هذا الشهر.

      واجباتنا في شهر رمضان

      1- أن ندرك أن الله أراد أن يمتحن إيماننا به سبحانه، ليعلم الصادق في الصيام من غير الصادق، فالله هو المطلع على ما تكنه الضمائر.

      2- أن نصومه بنية فإنه لا أجر لمن صامه بلا نية.

      3- أن لا نقطع يومنا الطويل في النوم.

      4- أن نكثر فيه من قراءة القرآن الكريم.

      5- أن نجدد التوبة مع الخالق سبحانه وتعالى.

      6- أن لا نعمر لياليه بالسهر والسمر الذي لا فائدة منه.

      7- أن نكثر فيه من الدعاء والإستغفار والتضرع إلى الله سبحانه.

      8- أن نحافظ على الصلوات الخمس جماعة في بيوت الله تعالى.

      9- أن تصوم وتمسك جميع الجوارح عما حرم الله عز وجل.

      هذا- عباد الله- شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، شهر القرب من الجنان والبعد عن النيران، فيا من ضيع عمره في غير الطاعة، يا من فرط في شهره، بل في دهره وأضاعه، يا من بضاعته التسويف والتفريط، وبئست البضاعة، يا من جعل خصمه القرآن وشهر رمضان، قل لي بربك كيف ترجو النجاة بمن جعلته خصمك وضدك، فرب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش، ورب قائم حظه من قيامه السهر والتعب، فكل قيام لا ينهي عن الفحشاء والمنكر لا يزيد صاحبه إلا بعد، وكل صيام لا يصان عن الحرام لا يورث صاحبه إلا مقتاً ورداً.

      يا قوم.. أين نحن من قوم إذا سمعوا داعي الله أجابوا الدعوة، وإذا تليت عليهم آيات الله جلت قلوبهم جلوة، وإذا صاموا صامت منهم الألسن والأسماع والأبصار، أفما لنا فيهم أسوة؟ فنشكوا إلى الله أحوالنا، فرحماك ربنا أعمالنا، فلا إله إلا الله كم ضيعنا من أعمارنا، فكلما حسنت من الأقوال ساءت الأعمال، فأنت حسبنا وملاذنا.

      يا نفس فاز الصالحون بالتقى *** وأبصروا الحق وقلبي قد عمي


      يا حسنهم والليل قد جنهم *** ونورهم يفوق نور الأنجم

      ترنموا بالذكر في ليلهم *** فعيشهم قد طاب بالترنم


      قلوبهم للذكر قد تفرغت *** دموعهم كالؤلؤ منتظم

      أسحارهم بهم لهم قد أشرقت *** وخلع الغفران خير القسم


      ويحك يانفس ألا تيقظ *** ينفع قبل أن تزل قدمي

      مضى الزمان في توان وهوى *** فاستدركي ما قد بقي واغتنمي


      فالله الله أيها المسلمون بالتوبة النصوح والرجوع الحق الى الله تعالى، فرمضان فرصة لأهل (الدخان) ليبرهن لهم بالدليل القاطع أنهم يستطيعون تركه، ولكنهم إتبعوا الشيطان، وإلا فكيف بمن يصبر عن الدخان أكثر من خمس عشرة ساعة متواصلة، ألا يمكن لهذا أن يقلع عن هذا الأمر المحرم شرعاً، بلى والله، ولكنه الهوى والشهوات، فتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون.

      هذا ما يسر الله لي كتابته في هذا الموضوع، واسأل المولى جل وعلا أن يجعل هذه الكلمات خالصةً لوجهه سبحانه، وأن ينفعنا بها يوم العرض عليه، وأن يجعلها في موازين حسنات الجميع، إنه سميع قريب مجيب الدعاء. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    • _A_ كتب:

      ياشباب اريد الكل يشارك الف شكر لك اخي سيف الله 1 موضوع كامل من كل نواحي ,,,,,,,,, اي شخص يقراء موضوع اخي سيف الله1 دعاء له



      بصفحة والعافية



      مشكرو أخي الحبيب عادل
      والله أنت الذي فكرتك غاية في الروعة
      تستاهل كل خير
    • ألف مبروك بقدوم شهر رمضان لكل عوالم ايكاريام

      كل عام وانتم بخير كل اعضاء جاما خاصة وكل عوالم ايكاريام عامة بقدوم شهر رمضان لعام 1432 هـ

      امل يكون شهر خير على جميع فتح صفحة جديدة كلها الحب وعبادة وخلاص لله وحده لاشريك له اللهم اغفرلي وكل المسلمين يارب

      { إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين }